Accessibility links

logo-print

البنتاغون: واشنطن نقلت 11 سجينا إلى باكستان واليمن


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأربعاء إن الولايات المتحدة نقلت 11 سجينا جديدا من سجن عسكري قرب العاصمة الأفغانية، بينما تسعى إدارة الرئيس باراك أوباما لتصفية برنامج المعتقلين المثير للجدل في أفغانستان قبل انسحاب قواتها من هناك.

وذكر المتحدث باسم الجيش الأميركي الليفتنانت كولونيل ميليس كاغينز أنه تم إعادة تسعة سجناء إلى باكستان الأسبوع الماضي من مركز اعتقال باروان الواقع في قاعدة عسكرية قرب كابول.

وأضاف أن سجينين اثنين اخرين أعيدا إلى اليمن هذا الأسبوع. وجرى تسليم هؤلاء السجناء إلى حكومات بلديهم.

وتنقل إدارة أوباما في هدوء سجناء من السجن السري في الوقت الذي تنهي فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي مهمتهم العسكرية الطويلة في أفغانستان.

ومن المقرر أن تغادر جميع القوات الأميركية أفغانستان بحلول الأول من كانون الثاني/يناير 2015 ما لم يتم التوصل إلى اتفاق يسمح ببقاء بعض الجنود الأجانب إلى ما بعد ذلك الموعد.

لكن إدارة أوباما تخاطر بالتعرض لرد فعل سياسي من عدة اتجاهات في حال إغلاق سجن باروان وكذلك السجن العسكري الأميركي الأكبر في خليج غوانتانامو.

وانتقد مدافعون عن حقوق الإنسان عمليات الاحتجاز الطويلة للمشتبه بهم في سجون عسكرية أميركية منذ عام 2001، ومعظمهم لم توجه له أي اتهامات بارتكاب جرائم.

وعبرت منظمات حقوقية عن قلقها من تسليم السجناء لمواجهة المزيد من الاعتقال في دول ذات سجل سيء في مجال حقوق الإنسان.

وندد الجمهوريون بإفراج إدارة أوباما عن معتقلين آخرين. ويقول المنتقدون لهذا القرار إنهم قد يعودون بسهولة إلى ممارسة أنشطة التشدد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG