Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

مانديلا يطفئ شمعة ميلاده الـ95 في المستشفى والعالم يحتفل معه


احتفالات بعيد ميلاد مانديلا

احتفالات بعيد ميلاد مانديلا

أطفأ زعيم جنوب افريقيا نلسون مانديلا الخميس شمعته ال95 في المستشفى الذي يرقد فيه منذ ستة أسابيع في بريتوريا، في الوقت الذي تحتفي فيه عدد من العواصم بيوم ميلاده العالمي.

يأتي هذا الحدث وسط أنباء عن تحسن ملموس في حالته الصحية. فقد نشرت رئاسة جنوب إفريقيا بيانا جاء فيه أن "بطل مكافحة الفصل العنصري ورائد الديمقراطية المتعددة الأعراق في جنوب إفريقيا يتحسن بانتظام" دون أن يوضح البيان ما إذا كان لا يزال يخضع للتنفس الصناعي.

وكانت ابنة مانديلا زيندزي أوضحت لوسائل إعلامية، أن والدها أحرز "تقدما كبيرا"، وأنها وجدته يشاهد التلفزيون وتمكن من التواصل معها باستخدام عينينه ويديه".

تأتي هذه الأخبار السارة بعد القلق الشديد الذي أعقب دخول مانديلا المستشفى في 8 يونيو/حزيران، إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد.

جنوب افريقيا تحتفي بـ"أبيها"

و بينما أحاط بمانديلا أفراد أسرته وأصدقاؤه في غداء عيد الميلاد التقليدي بالغرفة التي يرقد فيها في مستشفى مدكلينك هارت هوسبيتل، احتشد العديد من مواطني الزعيم الافريقي أمام المستشفى للاحتفال بيوم مولده. وقامت فرقة موسيقية عسكرية بعزف النشيد الوطني ثم أنشودة "هابي بيرث داي" التقليدية.

وقالت الطالبة اغنيس شيلووان لوكالة الصحافة الفرنسية "إنه معنا اليوم، لم نكن نحلم بان يعيش حتى يرى هذا اليوم"، مضيفة "لقد اثبت تاتا (بابا كما يدعوه أبناء جنوب إفريقيا احتراما وحبا) من جديد انه مناضل أصيل".

من جانبه، ترأس الرئيس الجنوب الإفريقي جاكوب زوما باسم المصالحة بين الأجناس التي دافع عنها مانديلا، مراسم تسليم منازل اجتماعية جديدة لفقراء من البيض، وأضاف زوما أنه قرر "تخصيص هذا اليوم لتكريم مابيدا (اسم قبيلة مانديلا)، حتى يكون إلهاما لكل منا ليتحرك بنفسه ويعمل على تغيير العالم إلى الأفضل".

وقبل ذلك قام معظم أحفاد مانديلا بزيارة الأطفال المشردين في إحدى مدن الصفيح في بريتوريا ليقدموا لهم "الملابس القديمة التي لم نعد نستعملها".

وبمناسبة حلول"يوم مانديلا العالمي" الذي أعلنته جنوب إفريقيا في عام 2009 لتكريم بطلها، تقوم جمعية لراكبي الدراجات بتنظيف الشوارع، ويقوم متطوعون بإعادة طلاء المدارس، فيما يغني له الأطفال في جميع أنحاء البلاد "عيد ميلاد سعيد"، كما يتم التقاط صور كل السياسيين من رجال ونساء وقد شمروا عن سواعدهم ومدوا أيديهم للقيام بعمل خيري.

العالم يحتفي بمانديلا داي

ويحظى مانديلا بتقدير واسع في العالم بفضل تضحياته لإنهاء نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، لذلك أقرت الأمم المتحدة يومه العالمي في العام الموالي للاحتفاء به في جنوب إفريقيا، وفيه تدعو المنظمة الدولية كل مواطني العالم إلى تخصيص 67 دقيقة من وقتهم بصورة رمزية للقيام بخدمة اجتماعية في ذكرى السنوات الـ67 التي قضاها مانديلا من عمره في النضال من أجل المساواة.

وبهذه المناسبة أشاد الرئيس باراك أوباما ب"شجاعته الفريدة وطيبة قلبه وإنسانيته"، كما هنأه في تغريدة بعيد ميلاده الـ95:


وعلى شبكات مواقع التواصل الاجتماعي تنهال على مانديلا الرسائل والفيديوهات المهنئة والمخلدة ليومه العالمي:


وكان مانديلا الذي سجنه نظام الابارتاييد لمدة 27 عاما، قد خرج من السجن عام 1990 بدون أن يسعى إلى الانتقام، بل تفاوض مع السلطة القائمة آنذاك على فترة انتقالية ناعمة نحو الديمقراطية.

وبعد أن أصبح رئيسا عام 1994 لم يسجل عليه التاريخ أبدا إهانة أو تهميش البيض داعيا في المقابل إلى المصالحة الوطنية.
XS
SM
MD
LG