Accessibility links

أحمد عز يقترح 'التصالح' مقابل 500 مليون جنيه


رجل الأعمال المصري أحمد عز

تقدم رجل الأعمال المصري أحمد عز الخميس بطلب إلى النائب العام ورئيس لجنة استرداد الأموال المهربة نبيل صادق للتصالح مع الدولة في القضايا المتهم فيها، مقابل سداد مبلغ 500 مليون جنيه، وفق وسائل إعلام مصرية.

ويأتي طلب التصالح المقدم من عز بعد قرار محكمة جنايات القاهرة في السابع من آذار/ مارس بـ"التحفظ عليه" في القضية المعروفة إعلاميا باسم "تراخيص الحديد"، وذلك على ذمة إعادة محاكمته بتهمة إهدار المال العام.

وأشار الطلب المقدم من رجل الأعمال برغبته في "تسوية القضايا المتهم فيها عن طريق التصالح"، وفقا لمادة في قانون الإجراءات الجنائية المصري والتي تجيز التصالح في جرائم متعلقة بالمال العام.

وكان عز أمين التنظيم في "الحزب الوطني الديمقراطي" الحاكم خلال فترة حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وسبق أن صدر في هذه القضية حكم بالحبس عشر سنوات بحق عز ورئيس هيئة التنمية الصناعية السابق عمرو عسل، بتهمة "الإضرار العمدي بالمال العام" في 2011. لكن محكمة النقض ألغت الحكم وقررت إعادة محاكمتهما أمام محكمة جنايات أخرى.

ويحاكم عز أمام المحكمة بتهمة غسل أموال قدرتها نيابة أمن الدولة العليا في 2012 بأكثر من ستة مليارات جنيه مصري، أو ما يعادل حوالي 343 مليون دولار.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG