Accessibility links

logo-print

أحمد شفيق لـ"الحرة": الإخوان المسلمون مسؤولون عن "مجزرة بورسعيد"


شفيق خلال حديثه لقناة "الحرة"

شفيق خلال حديثه لقناة "الحرة"

شنَّ رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق هجوما عنيفا على جماعة الإخوان المسلمين متهما إياها بقتل المواطنين العزّل.

واعتبر شفيق في تصريح خاص للزميل سيد يوسف ضمن حلقة خاصة في برنامج "تقرير خاص" الذي تبثه قناة "الحرة" الأربعاء، من مكان إقامته في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن أيَّ حوار مع الإخوان مرفوض، ناسباً مجزرة بورسعيد إلى عناصر مسلحة تابعة للإخوان المسلمين.

وأكد الفريق شفيق، الذي كان قد ترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية ضد الرئيس المصري محمد مرسي، ضمن الحلقة التي تذاع الأربعاء على التاسعة مساء بتوقيت غيرنتش على "الحرة"، عودته الوشيكة إلى مصر رغم التهم القضائية الموجهّة إليه.

وفي حين شدد رئيس الوزراء المصري الأسبق على استبعاد أي دور سياسي للقوات المسلحة، دعا الجيش وقوات الأمن إلى "حماية أرواح أبنائها" في حال عدم استجابة الدولة، وذلك في إشارة إلى مقتل 16 جندياً مصرياً في سيناء خلال شهر رمضان الفائت.

من جهة أخرى، اعتبر شفيق الذي كان ترأس آخر حكومة في عهد مبارك أن ما يسمى "المد السني ارتمى في أحضان المد الشيعي"، في إشارة إلى الانفتاح المصري على إيران وزيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى القاهرة.

كما حذر شفيق من عواقب التقارب "غير المدروس" بين مصر وإيران والذي قد يستدعي ردود فعل من قبل دول الخليج العربي، على حد قوله.

على صعيد متصل، اتهم شفيق الإخوان المسلمين بأنهم جزء من "الإرهاب الدولي"، مستنتجاً أن جماعة الإخوان المسلمين كانت "أقنعت العالم بأنها تحارب الإرهاب"، غامزا من قناة القبول الغربي، ولا سيما الأميركي، بحكم الإخوان المسلمين في سبيل دعم ما يسمى الإسلام المعتدل.

جانب من لقاء قناة "الحرة" مع شفيق في هذا الفيديو:

XS
SM
MD
LG