Accessibility links

logo-print

يونيسيف: 11 مليون دولار لمساعدة 456 ألف لاجئ في لبنان


ثلوج الشرق الأوسط التي تقابل بالمتعة واللعب استقبلها اللاجئون السوريون بالأسى المضاعف

ثلوج الشرق الأوسط التي تقابل بالمتعة واللعب استقبلها اللاجئون السوريون بالأسى المضاعف

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أنها تقوم بالشراكة مع منظمات غير حكومية بتوزيع مستلزمات للشتاء لصالح عشرات آلاف اللاجئين السوريين والفلسطينيين في أكثر الأماكن تضررا من العاصفة الثلجية في لبنان.

وقالت المنظمة في بيان إنها تنفق هذا الشتاء أكثر من 11 مليون دولار على 456.500 لاجئ.

وبينت أن 160 ألف طفل سيحصلون على حزم الملابس الشتوية و135 ألفا سيحصلون على قسائم الملابس الشتوية، وسيستفيد 155 ألف طفل من الوقود للتدفئة في 583 مدرسة حكومية و6500 طفل من تدابير تخفيف آثار الفيضانات.

وقالت المنظمة إن فرق الطوارئ قدمت خدمات علاجية لأكثر من 1600 مريض.

وأشارت إلى علاج حالات صحية عديدة بين الأطفال سببتها درجات الحرارة المتدنية، بما في ذلك الإنفلونزا والحمى والأمراض الجلدية.

وأوضحت ممثلة يونيسيف في لبنان أناماريا لوريني أن المنظمة وشركاءها يعملون على مدار الساعة لمعالجة آثار العاصفة الثلجية على الأطفال والأسر الأكثر ضعفا.

ولفتت إلى أن الثلوج أغلقت الطرق الرئيسية والطرق الفرعية بسبب العاصفة، ما أعاق وصول شاحنات النقل والوحدات الطبية إلى المناطق المتضررة بشدة.

واستؤنفت عملية التسليم فيما بعد، وسيتم إيصال المزيد من إمدادات الشتاء في عطلة نهاية الأسبوع والأسبوع المقبل، حسب البيان.

ولفت البيان أيضا إلى أن يونيسف في لبنان تستعد لفصل الشتاء منذ تشرين الأول/اكتوبر.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

XS
SM
MD
LG