Accessibility links

logo-print

وزير شيعي في السعودية لأول مرة.. ومغردون يعتبرون تعيينه تحولا تاريخيا


محمد أبو ساق، أول وزير شيعي في العربية السعودية

محمد أبو ساق، أول وزير شيعي في العربية السعودية

عين العاهل السعودي الملك عبد الله أول وزير من الطائفة الشيعية، وذلك ليلة دخول شهر رمضان في خطوة اعتبرها عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تحولا تاريخيا.

وعين محمد أبو ساق وزيرا للدولة لشؤون مجلس الشورى، بعد أن شغل منصب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الشورى وتقلد مراكز عدة في الحرس الوطني.

وفجر هذا الحدث جدالات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تعكس تباينا كبيرا بين المؤيدين لهذه الخطوة التي تأتي، حسب ما ورد على حسابات بعض المغردين، لإنصاف الطائفة الشيعية ومعارضين لما اعتبروه تلبية لمطالب غربية.

وقال أحد المغردين إن الخطوة التي أقدم عليها العاهل السعودي تأتي في إطار مفهوم "المواطنة" التي لا تفرق بين المذاهب والأعراق وإنما الأحقية للكفاءات والانتماء للوطن.

​وفي نفس السياق، كتب مغرد آخر أن الرسالة التي يوجهها الملك عبد الله من خلال تعيين أول وزير شيعي هو أن الكفاءة وحدها مقياس الحكم على الانسان بعيدا عن الطائفة والمذهبية.

ويأتي تعيين الوزير الشيعي غداة اتهام منظمة "هيومن رايتس ووتش" السعودية، بمراقبة وسائل الاتصال في منطقة القطيف الشيعية.

وكانت المنظمة أصدرت خلال السنوات الأخيرة تقاريرا تشير إلى "الاضطهاد الممنهج الذي يتعرض له الشيعة" في شرق المملكة العربية السعودية.

وفي هذا الإطار، اعتبرت مغردة سعودية أنه لم يعد لدى الطائفة الشيعية من مبرر للادعاء بأنه يتم إقصاؤها من المناصب القيادية.

ورأى آخرون أن تعيين الوزير الشيعي يأتي استجابة للمتغيرات الإقليمية، التي يطبعها تقرب بين إيران والولايات المتحدة.

ووصف البعض هذه الخطوة بالـ"كارثة" على البلاد، في إشارة إلى قرب إيران من الطائفة الشيعية في السعودية.

وذكر مغرد آخر أنه ما من جدوى من هذه الخطوة لأن السعودية "لن تقنع إيران بعدم طائفيتها" رغم تعيين وزير شيعي.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن فصل خطوة تعيين وزير شيعي في السعودية عن سياق الأحداث في المنطقة لا سيما التحالف المرتقب بين إيران والعراق لمحاربة التنظيم الإسلامي المتشدد "داعش" الذي بات يشكّل تهديدا للبلدان المجاورة.

المصدر: راديو سوا ووسائل إعلام سعودية

  • 16x9 Image

    حنان براي

    حنان براي صحافية بالقسم الرقمي لشبكة الشرق الأوسط للإرسال والذي يشرف على موقعي قناة "الحرة" و "راديو سوا". حصلت حنان على شهادة الماجستير في الترجمة من مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بمدينة طنجة المغربية، وعلى شهادة البكالوريوس في اللسانيات.
    عملت حنان صحافية منذ سنة 2001 بوكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط، قبل أن تلتحق بمكتب الوكالة في لندن حيث غطت عددا من الأحداث والتظاهرات الدولية والمحلية.

XS
SM
MD
LG