Accessibility links

حاخامات يدعون أوباما للضغط على كوبا لإطلاق سراح سجين


دعوات في أميركا للإفراج عن آلان غروس

دعوات في أميركا للإفراج عن آلان غروس

حث 300 حاخام أميركي الرئيس باراك أوباما على اتخاذ إجراء للإفراج عن آلان غروس وهو متعاقد للحكومة الأميركية مسجون في كوبا لمحاولته إنشاء شبكة اتصالات إنترنت لليهود الكوبيين.

وأمضى جروس البالغ من العمر 65 عاما ويعاني من حالة صحية متدهورة نحو خمس سنوات من العقوبة الصادرة ضده بالسجن 15 عاما. ومازالت قضيته تمثل عقبة خطيرة في طريق تحسن العلاقات الأميركية الكوبية التي اتسمت على مدى أكثر من 50 عاما بالعداء.

وكان غروس وهو مقاول للوكالة الأميركية للتنمية الدولية يعمل في مشروع تعتبره كوبا هداما وغير مشروع عندما اعتقل في عام 2009.

وكتب الحاخامات رسالة تحمل تاريخ الجمعة وزعها محامي غروس على وسائل الإعلام الاثنين، وجاء فيها "ذهب الان (غروس) إلى كوبا نيابة عن حكومتنا. والإفراج الفوري عنه من السجن في كوبا وعودته إلى الولايات المتحدة يجب أن يكون له أولوية بالنسبة لبلدنا. في الحقيقة نحن نعتقد أن هذه مسألة ذات حتمية أخلاقية".

وفي العام الماضي أرسلت مجموعة من 66 عضوا بمجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي رسالة مماثلة إلى أوباما، لكن لم يتحقق تقدم واضح بشأن الإفراج عن غروس.

ودعت كوبا إلى مبادلة جروس بثلاثة جواسيس يقضون أحكاما طويلة بالسجن في الولايات المتحدة وهو عرض رفضه الأميركيون. وطالبت الولايات المتحدة مرارا بالإفراج عن غروس وإن كانت لم تجر أي محادثات رسمية بشأن هذه القضية.

ووفقا لمحاميه سكوت جلبرت ومقره واشنطن تعهد غروس بعدم قضاء عام آخر في السجن وهدد بالانتحار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG