Accessibility links

اتهام الجيش النظامي السوري باحتجاز 200 شخص داخل مسجد


مقاتلون من قوات المعارضة السورية في دمشق

مقاتلون من قوات المعارضة السورية في دمشق

اتهمت المعارضة السورية القوات الحكومية باحتجاز حوالي 200 شخص في مسجد بحي القابون في دمشق، وطالبت المجتمع الدولي بالضغط للإفراج عنهم.

وطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان له "الأمم المتحدة ومجلس الأمن وسائر أعضاء المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بتوجيه إنذار عاجل إلى النظام السوري" لإطلاق سراح المحتجزين الذين لم يحدد البيان ما إذا كانوا مدنيين أو عسكريين.

وقال الائتلاف إن "حملة النظام العسكرية تأتي استمرارا لحصار بدأ منذ قرابة سبعة أشهر تنفذه حواجز أمنية وعسكرية على منطقتي برزة والقابون".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر السبت أن القوات الحكومية اقتحمت أجزاء من حي القابون، ونفذت "عمليات تفتيش وتمشيط للمنازل" في إطار حملة عسكرية بدأت منذ أسابيع على الحي الذي يضم عددا من جيوب المعارضة.

وأفاد المرصد بوقوع اشتباكات بعد منتصف الليل في حيي القابون وبرزة أدت إلى سقوط جرحى في حي القابون الذي شهد الجمعة سقوط تسعة قتلى نتيجة لقصف من القوات النظامية.

في ذات الوقت، نشر ناشطون شريط فيديو يظهر تدمير مدرعة عسكرية تابعة للقوات النظامية بقذيفة صاروخية، خلال محاولتها التقدم في حي القابون.

وتحاول القوات النظامية منذ فترة السيطرة على جيوب مقاتلي المعارضة على أطراف دمشق، إلا أن هذه المناطق ما زالت تشهد اشتباكات يومية.
XS
SM
MD
LG