Accessibility links

logo-print

مصرع 16 مدنيا سوريا في حلب


مقاتل سوري في أحد شوارع حلب. أرشيف

مقاتل سوري في أحد شوارع حلب. أرشيف

لقي 16 مدنيا على الأقل مصرعهم وأصيب 17 آخرون السبت في قصف على مدينة حلب شمال سورية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أنه في حي المعادي، شمال شرق حلب، والذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة "قتل 13 مدنيا على الأقل بينهم طفل كما جرح 17 مدنيا بعد أن ألقت الطائرات السورية براميل متفجرة على أحد الأبنية".

وفي الأحياء التي يسيطر عليها النظام في المدينة، قتل ثلاثة أطفال على الأقل وأصيب 10 أشخاص بجروح بصواريخ أطلقها مقاتلو المعارضة.

وأشار المرصد إلى أن عدد ضحايا حي المعادي قد يرتفع بسبب عدد الأشخاص الذين أصيبوا بجروح بالغة.

وأفاد مراسل وكالة الصحفة الفرنسية في الحي بأنه شاهد انهيار بناء بكامله كما شاهد خسائر فادحة في محيطه.

وقد عمل متطوعون من"الدفاع المدني" في الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة على رفع الانقاض بوسائل بدائية، وعثروا على جثة رجل متحللة كليا ومصابة بالرأس.

في غضون ذلك، أفادت وكالة سانا الرسمية السورية بسقوط ستة أشخاص بينهم خمسة أطفال وامرأة جراء سقوط قذائف هاون على عدة أحياء بمدينة إدلب.

اللاجئون السوريون

في سياق آخر، أعلن السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي أنه تمت معالجة أوضاع دخول النازحين السوريين الفارين من عرسال والموجودين في منطقة المصنع اللبناني، وأنه تم إيجاد مقرات ملائمة لهم داخل الأراضي السورية.

وكان المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم قد أعلن أن بإمكان كل لاجئ سوري العودة إلى بلاده إذا كان وضعه قانونيا، داعيا في الوقت كل من دخل خلسة إلى تسوية وضعه حتى يتسنى له المغادرة.

وأوضح السفير السوري أن الأمن العام اللبناني يدقق في أوضاع النازحين الذين حاولوا دخول الأراضي السورية عبر نقطة المصنع، مؤكدا أن من لا يملك دخولا شرعيا ونظاميا لا يسمح له بعبور الحدود اللبنانية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG