Accessibility links

logo-print

الجزائر توقف سبعة أشخاص يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة


المختار بالمختار، قيادي "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" الذي لا يزال مصيره مجهولا

المختار بالمختار، قيادي "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" الذي لا يزال مصيره مجهولا

قامت قوات الأمن الجزائرية بتوقيف سبعة أشخاص، هم خمسة جزائريين وماليين اثنين بمدينة برج باجي المختار، بالقرب من الحدود الجزائرية المالية، حسب ما أوردت جريدة "الشروق" الجزائرية الاثنين.

وأضافت الصحيفة الواسعة الانتشار أن مصالح الأمن الجزائري تمكنت يوم السبت، من تفكيك خلية إرهابية نائمة تضم 8 أفراد تم توقيف 7 منهم في حين استطاع العنصر الثامن الهرب إلى مالي، وأنه تم رصد اتصالات كانت المجموعة تقوم بها مع التنظيمات الإرهابية بالمنطقة.

وأوضحت اليومية أن عناصر المجموعة ينتمون إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، واتخذوا من برج باجي المختار مقرا لهم، وهي مدينة على مقربة من شمال شرق مالي حيث تقع جبال إيفوقاس، التي تتحصن فيها المجموعات الإسلامية المسلحة.

وبحسب الجريدة فإن عناصر الخلية كانوا يستعدون لتسهيل تسلل عدد من "الإرهابيين الفارين من الحرب في شمال مالي للأراضي الجزائرية".

وضبطت قوات الأمن الجزائرية في مسكن الموقوفين هواتف ثريا ووثائق وأجهزة اتصال ورؤية متطورة وسيارتين رباعيتي الدفع.

ويذكر أن الجزائر التي كانت تعارض التدخل العسكري في شمال مالي، فتحت أجواءها لعبور الطائرات الحربية الفرنسية وأغلقت حدودها مع هذا البلد في 14 كانون الثاني/ يناير.

جدير بالذكر أن السلطات التشادية قد أعلنت مطلع مارس/آذار الحالي عن مقتل المختار بالمختار، قيادي "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، وهو ما نفته بعض المصادر الأخرى.
XS
SM
MD
LG