Accessibility links

بعد وصفه الصحراء الغربية بالـ'محتلة'.. بان متهم بـ'الانحياز'


بان كي مون خلال زيارته أحد مخيمات اللاجئين الصحراويين

بان كي مون خلال زيارته أحد مخيمات اللاجئين الصحراويين

اتهمت الحكومة المغربية الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بـ"التخلي عن الحياد والموضوعية" بوصفه الصحراء الغربية بأنها "محتلة".

وقالت الرباط في بيان إنها "تسجل بذهول" استخدام بان عبارة "احتلال لوصف استرجاع المغرب لوحدته الترابية"، مؤكدة أن هذا التوصيف "يتناقض" بشدة مع القاموس الذي دأبت الأمم المتحدة على استخدامه في ما يتعلق بالصحراء.

وأضافت أنها تبدي "اندهاشها الكبير للانزلاقات اللفظية وفرض أمر واقع والمحاباة غير المبررة".

وشددت الحكومة المغربية في بيانها على أن "هذه التصريحات المسيئة تمس بمشاعر الشعب المغربي قاطبة".

وكان بان الذي زار السبت مخيما للاجئين الصحراويين قرب تندوف قال حسب، ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية، إنه يتفهم غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار حالة "احتلال أراضيه".

تحديث: 09:50 ت غ في 6 آذار/مارس

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد أن مبعوثه الشخصي للصحراء الغربية كريستوفر روس سيستأنف جولاته السياسية من أجل إعادة بعث المفاوضات بين طرفي النزاع في الصحراء الغربية.

وقال بان الذي يزور الجزائر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية رمطان لعمامرة، إنه سيدعو خلال الأيام المقبلة إلى عقد اجتماع للدول المانحة من أجل "جمع مساعدات للاجئين الصحراويين"، مشيرا إلى أن روس سيسعى إلى تهيئة الأجواء لاستئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو).

وأوضح لعمامرة من جانبه، أن المحادثات مع الأمين العام تناولت قضية الصحراء الغربية "وأكدنا للأمين العام ضرورة استكمال مسار تصفية الاستعمار بهذا الإقليم من خلال بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو)".

وأوضح أن هذا الاستفتاء يجب أن يكون "نزيها" و"شفافا" وأن ينظم في "ظروف ملائمة" بالنسبة "للشعب الصحراوي" والمجموعة الدولية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وصل إلى الجزائر مساء السبت في إطار جولة في المنطقة قصد إعادة بعث المفاوضات من أجل تسوية النزاع في الصحراء الغربية.

وقال بان لدى وصوله إلى الجزائر إنه سيتباحث مع المسؤولين في البلاد حول طرق العمل المشترك في هذا الشأن وتكثيف الجهود الدبلوماسية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف أنه سيناقش أيضا ملفات التنمية المستدامة والتغيرات المناخية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG