Accessibility links

logo-print

بوتفليقة ينحي مستشاره الخاص ويمنعه من النشاط السياسي


نحى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مستشاره الخاص عبد العزيز بلخادم الثلاثاء ومنعه من شغل أي منصب في أي من مؤسسات الدولة، في خطوة غير متوقعة قالت وسائل الإعلام المحلية إنها تدل على خلافات شديدة داخل جبهة التحرير الوطني.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن بيان رئاسي أن بوتفليقة (77 عاما) منع أيضا بلخادم من ممارسة أي نشاط داخل جبهة التحرير الوطني.

ولم يورد البيان سببا للقرار الرئاسي لكن وسائل إعلام محلية تكهنت بأن بلخادم أثار غضب بوتفليقة بتعليقات اعتبرت محاولة للزج به في صراع على الزعامة داخل جبهة التحرير.

وحاول بلخادم - الذي تولى من قبل منصب رئيس الوزراء والأمين العام لجبهة التحرير الوطني- إزاحة الأمين العام الحالي عمار سعداني.

ويسيطر الجيش الجزائري وجبهة التحرير الوطني التي يتولى بوتفليقة منصب رئيسها الشرفي على البلاد إلى حد كبير منذ استقلالها عام 1962.

وكان بلخادم وسعداني بين أبرز السياسيين الذين خاضوا حملة ترشيح بوتفليقة في نيسان/أبريل الماضي وساعداه على الفوز بولاية رابعة مدتها خمس سنوات رغم ضعف صحته، بعد أن أصيب بجلطة دماغية في العام الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG