Accessibility links

logo-print

بوتفليقة يعود رسميا للنشاط السياسي ويترأس أول مجلس للوزراء في 2013


عبد العزيز بوتفليقة

عبد العزيز بوتفليقة

ترأس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي غاب عن الساحة السياسية في الأشهر الأخيرة لدواع صحية، الأحد أول مجلس للوزراء في عام 2013، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية.

وترأس بوتفليقة (76 عاما) هذا الاجتماع للحكومة التي تم تعديلها في 11 سبتمبر/أيلول وتم خلال الاجتماع بحث وتصديق سبعة مشاريع قوانين بينها مشروع المالية لعام 2014، بحسب المصدر ذاته.

وتشمل باقي مشاريع القوانين بالخصوص مكافحة التهريب والمناجم وأنشطة وسوق الكتاب والنشاط السمعي البصري.

كما تناول المجلس بالدراسة والموافقة ، بحسب المصدر ذاته، أربعة أوامر رئاسية "تتضمن الموافقة على عقود وملحقات للتنقيب عن المحروقات واستغلالها".

وكانت رئاسة الجمهورية الجزائرية قد أرجأت اجتماع مجلس الوزراء الذي كان مقررا عقده الأربعاء الماضي، واكتفت برقية ديوان الرئاسة بإخطار وزراء الحكومة وأمينها العام بقرار التأجيل دون الخوض في أسباب التأجيل أو الموعد اللاحق لانعقاده.

وأثار قرار التأجيل العديد من التساؤلات في الأوساط السياسية الجزائرية، وكذا وسائل الإعلام، حول الوضع الصحي لبوتفليقة ومدى تعافيه وقدرته على تفعيل مجلس الوزراء المجمد منذ 10 أشهر.

وكان بوتفليقة قد أدخل المستشفى في 27 أبريل/نيسان الماضي بباريس بعد تعرضه لجلطة دماغية وتلقى العلاج هناك لثلاثة أشهر. وعاد الى الجزائر في 16 يوليو/تموز.

وكان آخر اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة بوتفليقة قبل اجتماع اليوم، في ديسمبر/كانون الأول 2012. وكان يعقد مرة كل أسبوعين.

وهذا فيديو للاجتماع الذي جمع بوتفليقة بطاقمه الحكومي الجديد:

XS
SM
MD
LG