Accessibility links

logo-print

عشرات الجرحى والمعتقلين عقب اضطرابات قبلية في الجزائر


مظاهرات أمازيغية في منطقة تيزي وزو الجزائرية

مظاهرات أمازيغية في منطقة تيزي وزو الجزائرية

جرح عشرات الأشخاص بينهم 40 شرطيا وتم إيقاف ثمانية محتجين على الأقل الخميس في مواجهات قبلية في غرداية جنوب العاصمة الجزائرية، حسبما أفادت الأسبوعية الجزائرية الوطن.

وصرح شهود لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أن "التوتر ما زال يسود ضواحي غرداية ومدينة بني يزقن المجاورة".

وبدأت الأحداث الثلاثاء بين مجموعتي شبان من أقلية بني مزاب الأباضية المتحدرة من أصل أمازيغي والتي تعد نحو 200 ألف يقيمون خصوصا في غرداية- وشبان عرب من قبيلة الشعانبة.

وأفادت الوطن الأسبوعية بأن المواجهات كانت عنيفة خصوصا في المدينة القديمة قرب الجامع الأباضي العتيق الذي يطل على ساحة السوق وفي حي حاج مسعد الشعبي استخدمت قوات مكافحة الشغب الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.

وتحدثت الصحيفة عن إرسال تعزيزات كبيرة من قوات الأمن وسقوط العديد من الجرحى من الطرفين بعضهم أصيب بجروح خطيرة.

ونهبت وأحرقت خمسة محلات تجارية يملكها مزابيون بينما ظلت بقية المحلات مغلقة الخميس خشية أعمال عنف جديدة.

ويسود التوتر منذ أشهر بين بني مزاب والشعانبة.

وعلق مغردون جزائريون على الأحداث وهذا جانب من تعليقاتهم :





وفي تشرين الاول/أكتوبر جرح ستة شرطيين في صدامات بين شبان من القبيلتين وفي أيار/مايو وقعت مواجهات أيضا بين الطرفين.

وفي سنة 2008، قتل شخصان في صدامات قبلية في غرداية، المدينة السياحية التي صنفتها اليونسكو ضمن التراث العالمي.
XS
SM
MD
LG