Accessibility links

مقتل إيبوسي يحرم شبيبة القبائل الجزائري من التنافس إفريقيا


ألبير إيبوسي

ألبير إيبوسي

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم استبعاد نادي شبيبة القبائل الجزائري من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم على مدى موسمين، وذلك على خلفية مقتل مهاجمه الكاميروني ألبير إيبوسي الشهر الماضي إثر مقذوفة من المدرجات.

ولقي إيبوسي مصرعه في 23 آب/أغسطس إثر إصابته بمقذوف من المدرجات بعد المباراة التي خسرها فريقه أمام ضيفه اتحاد العاصمة بهدفين مقابل هدف في المرحلة الثانية من الدوري الجزائري لكرة القدم.

ونقل اللاعب الكاميروني (24 عاما) إلى مستشفى تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة)، لكنه توفي متأثرا بجراحه.

وكان إيبوسي قد سجل هدف فريقه الوحيد الذي أثارت خسارته سخط الجماهير فرمت الملعب بالمقذوفات فتعرض إلى إصابة بالغة أدت إلى وفاته.

وانضم إيبوسي إلى شبيبة القبائل في 2013 وساهم في حلوله وصيفا لبطل الكأس، وأيضا وصيفا لبطل الدوري بعد أن سجل له 17 هدفا توجته هدافا للبطولة.

وكان الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد فرض عقوبة على نادي شبيبة القبائل في حيها، قضت بحرمانه من ملعبه حتى نهاية الموسم، ومن جمهوره طوال دور الذهاب من الدوري بعد مصرع إيبوسي.

وأنهى شبيبة القبائل الدوري الجزائري في المركز الثاني الموسم الماضي، وكان مقررا أن يشارك في البطولة القارية في نسخة 2015، لكنه سيمنع من ذلك بعد صدور قرار الاتحاد الإفريقي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG