Accessibility links

الجزائر تعلن الإفراج عن دبلوماسييها المختطفين في مالي


أعلنت السلطات الجزائرية الإفراج عن دبلوماسيين جزائريين خطفتهما مجموعة إسلامية مسلحة في مالي في نيسان/أبريل 2012، مؤكدة للمرة الأولى إعدام دبلوماسي ثالث على أيدي خاطفيه.

ولم تقدم وزارة الخارجية أي إيضاح بشأن ظروف إطلاق سراح الدبلوماسيين مراد قساس وقدور ميلودي.

وقال بيان للوزارة إن "الحكومة الجزائرية تعلن عن الإفراج السبت 30 أغسطس 2014 عن الرهينتين الأخيرتين اللتين تم اختطافهما بغاو في 6 أبريل 2012".

وكانت جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا اختطفت في 5 نيسان/أبريل 2012 سبعة دبلوماسيين، القنصل الجزائري وستة من معاونيه في مدينة غاو عقب سقوط هذه المدينة الواقعة في شمال البلاد في أيدي جماعات إسلامية مسلحة.

من جهة أخرى، اكدت الوزارة "وفاة القنصل بوعلام سايس إثر مرض مزمن" فيما "قتل المسلحون الدبلوماسي طاهر تواتي".

وكان أطلق سراح الدبلوماسيين الثلاثة الآخرين في تموز/يوليو 2012.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG