Accessibility links

logo-print

مقتل 35 مهاجرا عطشا في صحراء النيجر أثناء تسللهم إلى الجزائر


مهاجر إفريقي يستريح من عناء السفر على الحدود المغربية الجنوبية. أرشيف

مهاجر إفريقي يستريح من عناء السفر على الحدود المغربية الجنوبية. أرشيف

قضى 35 مهاجرا نيجيريا على الأقل من العطش في صحراء النيجر عندما طرأ عطل على العربة التي كانت تنقلهم، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية الإثنين لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال عبد الرحمن موالي عمدة مدينة أرليت المشهورة بمناجمها في شمال النيجر، "أبلغنا مسافرون أنهم شاهدوا وأحصوا 35 جثة معظمها لنساء وأطفال، على الطريق".

وأكد ريسا فلتو عمدة أغاديز كبرى مدن شمال النيجر، أن "40 نيجريا منهم عدد كبير من الأطفال والنساء كانوا يحاولون الهجرة إلى الجزائر ماتوا من العطش في منتصف أكتوبر/تشرين الأول."".

وأضاف أن "آخرين اعتبروا مفقودين منذ تعطلت عربتهم في الصحراء".

وقال دركي نيجري لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجيش عثر على خمس جثث لسيدتين وثلاث فتيات، فيما لم يعثر بعد على الجثث الأخرى. وأضاف أنه تم نقل 19 ناجيا إلى ارليت شمال البلاد.

وذكر مصدر محلي أن المهاجرين الذين احتاجوا إلى الماء، تفرقوا جماعات صغيرة بحثا عن واحة. وبعد أن مشوا أياما، وصل خمسة ناجين إلى ارليت وأبلغوا الجيش "الذي وصل متأخرا كثيرا" إلى مكان تعطل العربة، كما قال.
XS
SM
MD
LG