Accessibility links

المعارضة الجزائرية مترددة في المشاركة في الانتخابات القادمة


مبنى البرلمان الجزائري

مبنى البرلمان الجزائري

أعلنت المعارضة الجزائرية أن الانتخابات التشريعية التي ستجري بعد ستة أشهر لا معنى لها في ظل الأوضاع السياسية الراهنة.

وقررت هيئة التشاور والتنسيق التي تضم أبرز قوى المعارضة ترك الحرية للأحزاب في اتخاذ مواقفها بخصوص المشاركة في الانتخابات أو مقاطعتها.

وقال رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس إن الانتخابات القادمة لا تمثل أهمية بالنسبة له، مشيرا إلى أن المشاركة فيها أو مقاطعتها سيان.

وأوضح المتحدث أن الرأي السائد لدى أحزاب المعارضة المنضوية تحت هيئة التشاور والتنسيق، هي أن الانتخابات في ظل القوانين الحالية لا يمكنها تغيير الأوضاع.

وانتقدت قوى التشاور في بيان الأوضاع العامة في البلاد، مشيرة إلى أنها تتميز بالغلق والقمع والفساد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG