Accessibility links

أسر المعتقلين السياسيين في الجزائر تطالب بالإفراج عن ذويها


داخل أحد السجون الجزائرية

داخل أحد السجون الجزائرية

طالبت أسر المعتقلين السياسيين في الجزائر باستفادة أبنائها من إجراءات المصالحة التي استثنوا منها بسبب محاكمتهم أمام القضاء العسكري.

وقال منسق عائلات المساجين السياسيين مصطفى غزال إن العدد النهائي للمعتقلين غير محدد، مضيفا أن الرقم الحقيقي يفوق الرقم المعروف وهو 140 معتقلا.

وأضاف غزال أن هناك مدنيين حوكموا أمام المحاكم العسكرية منذ سنة 1992، ولم يستفيدوا كغيرهم من مختلف قوانين الإعفاء التي أقرتها السلطات الجزائرية مثل قانون الرحمة وقانون الوئام المدني الذي تمت ترقيته إلى المصالحة الوطنية.

وأوضح المتحدث في تصريح لـ "راديو سوا" أن العديد من العائلات تطالب بالإسراع في الإفراج عن ذويهم المعتقلين منذ مطلع التسعينيات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG