Accessibility links

logo-print

بوتفليقة يعود إلى الجزائر بعد رحلة علاج في فرنسا


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة السبت إلى الجزائر بعد أن أجرى فحوصات "طبية دورية" في غرونوبل بفرنسا التي كان وصل إليها الخميس، وفق ما أعلن بيان للرئاسة الجزائرية.

وجاء في البيان الذي نشره موقع الإذاعة الجزائرية أن "بوتفليقة أجرى خلال الزيارة مراقبة طبية دورية تحت إشراف أطبائه المعالجين".

وكان بوتفليقة غادر السبت قسم القلب في المجمع الاستشفائي التعاوني بغرونوبل، حيث يعمل هناك طبيبه المتخصص في القلب جاك مونسيغو.

وكان بوتفليقة الذي يبلغ من العمر 78 عاما نقل إلى هذا المستشفى في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 جراء إصابته بجلطة دماغية.

وعلى إثر ذلك لا يزال يتنقل على كرسي متحرك ويتحدث بصعوبة، وبات ظهوره العلني نادرا جدا وهو لا يظهر على شاشات التلفزيون إلا خلال استقباله شخصيات أجنبية.

وقد أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر أن الرئيس بوتفليقة يتابع "يوميا" تنفيذ برنامجه الرئاسي، وذلك ردا على شكوك أبدتها شخصيات وأحزاب حول قدرته على الاستمرار في قيادة البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG