Accessibility links

الجزائر تجدد تحذيرها من التدخل العسكري في ليبيا


وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

حذرت الجزائر الخميس من أي تدخل عسكري جديد في ليبيا، مجددة تمسكها بالحل السياسي التوافقي للأزمة الحالية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن وزير الخارجية رمطان لعمامرة قوله إن أي تدخل عسكري في ليبيا "سيعود على البلد بمزيد من الخراب والدمار والخسائر البشرية".

وأضاف أن "المغامرات العسكرية ليس لها أي حظ للحل لا في القريب العاجل ولا حتى في الأمد البعيد".

وأكد أن الجزائر تحترم حق ليبيا في بناء النظام الذي تراه مناسبا لشعبها.

يذكر أن السلطة في ليبيا منقسمة إلى برلمانين، أحدهما في الشرق معترف به دوليا، وآخر في الغرب.

وأدت الفوضى في البلاد إلى تنامي حركات متشددة أبرزها تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يسيطر على مدينة سرت ويسعى إلى التمدد حولها.

وأعلنت قوى غربية رغبتها في شن هجمات ضد التنظيم إذ وافقت الحكومة الليبية المنتخبة على ذلك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG