Accessibility links

logo-print

الجزائر تعد بملاحقة قتلة الجنود وتأمين حدودها


عملية تمشيط سابقة لعناصر الجيش الجزائري

عملية تمشيط سابقة لعناصر الجيش الجزائري

أكد رئيس الحكومة الجزائرية عبد المالك سلال الثلاثاء في مدريد أن بلاده ستلاحق "بلا هوادة الإرهابيين" المسؤولين عن مقتل تسعة جنود الجمعة في كمين تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقال سلال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإسباني مريانو راخوي في ختام زيارة رسمية لمدريد إنه بلاده عازمة على التصدي "للإرهاب حتى النهاية".

وأوضح أن حكومته فرضت الأمن على حدودها السبعة.

وأكد سلال أن الجزائر تقدمت "نحو المصالحة" معتبرا أن المسائل المتعلقة بالإسلام "لا يمكن معالجتها فقط بالقوة".

وأكدت وزارة الدفاع الجزائرية الأحد الماضي مقتل تسعة من جنود الجيش وإصابة اثنين آخرين، بعد تعرضهم لإطلاق نار بولاية عين الدفلى الجمعة، على بعد 150 كيلومتر جنوب غربي العاصمة.

وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي الهجوم، في بيان نشرته مواقع متخصصة في أخبار الجماعات المتشددة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG