Accessibility links

جدل في الجزائر بسبب تقرير أميركي عن الإرهاب في المنطقة


أحد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في لقطة مأخوذة عن فيديو -أرشيف

أحد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في لقطة مأخوذة عن فيديو -أرشيف

أثار تقرير جديد للخارجية الأميركية تحدث عن وجود مخاطر إرهابية في الجزائر جدلا في الأوساط السياسية والإعلامية داخل البلد.

وقال الأستاذ في جامعة البليدة عبد الكريم تفرقنيت إن ما ورد في التقرير الجديد أمر عادي لاسيما وأن الوضع الأمني في الجزائر ليس مستقرا مئة بالمئة، مضيفا أن "الولايات المتحدة تتعامل مع الوضع وفق المستجدات، فهي تثمن دور الجزائر، لكنها من حين إلى آخر تنشر بعض البيانات لتحذير مواطنيها من مخاطر الإرهاب في بعض البلدان".

من جهة أخرى، قال الأستاذ بالمدرسة العليا للعلوم السياسية زهير بوعمامة إن ما جاء في التقرير "قد يعتبر ابتزازا للجزائر"، مشيرا إلى أن الجزائر رفض قبول طلب أميركي بإنشاء قواعد لطائرات من دون طيار داخل أراضيها.

وكانت الخارجية الأميركية أصدرت تقريرا مساء الأربعاء حذرت فيه مواطنيها من السفر إلى الجزائر بسبب خطر تنامي التهديدات الإرهابية وعمليات الاختطاف.

ويعد التحذير الأميركي الرابع من نوعه منذ بداية العام.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG