Accessibility links

العفو الدولية تطالب بالإفراج عن صحافي جزائري


محكمة جزائرية -أرشيف

محكمة جزائرية -أرشيف

دعت منظمة العفو الدولية الأربعاء السلطات الجزائرية إلى الإفراج عن صحافي حكم عليه بالسجن لمدة عام.

ويواجه الصحافي حسن بوراس، وهو عضو في الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، حكما بالسجن بعد إدانته بتهم "المشاركة في إهانة قاض والمشاركة في إهانة رجال القوة العمومية والمشاركة في إهانة هيئة نظامية".

وأدين بوراس حسب العفو الدولية "بسبب تسجيل فيديو لمواطنين يروون فيه كيف يتلقى مسؤولون كبار في الجهاز القضائي والأمني بالمدينة رشاوى ويحبسون أبرياء بموجب اتهامات ملفقة".

يذكر أن الصحافي محمد تامالت، الذي كان يمضي عقوبة السجن لمدة عامين بتهمة الإساءة لرئيس الدولة، توفي الأحد في مستشفى بالعاصمة الجزائرية "بعد إضراب عن الطعام استمر نحو ثلاثة أشهر ليدخل في غيبوبة قبل أن يفارق الحياة".

وأثارت وفاة تامالت، وهي الأولى من نوعها في الجزائر، العديد من الاحتجاجات في أنحاء البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG