Accessibility links

الجزائريون يودعون حسين آيت أحمد


وصول جثمان حسين آيت أحمد لمسقط رأسه

وصول جثمان حسين آيت أحمد لمسقط رأسه

بمشاعر الحزن والأسى وبحضور رسمي وشعبي، ألقى الجزائريون نظرة الوداع الأخيرة على جثمان حسين آيت أحمد، آخر القادة التاريخيين وأحد أبرز مفجري ثورة التحرير الجزائرية، وذلك بمقر حزب جبهة القوى الاشتراكية قبل أن يدفن في مسقط رأسه عين الحمام بتيزي أورزو، شرق العاصمة الجزائرية.

وقد غيب الموت المعارض الثوري آيت أحمد عن عمر يناهز 89 عاما بمستشفى مدينة لوزان في سويسرا بعد معاناة مع المرض الذي لازمه قرابة العام.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG