Accessibility links

logo-print

دراسة جديدة تفتح باب الأمل أمام المصابين بأمراض رئوية


رئتان سليمتان تمكن الأطباء من الاحتفاظ بهما بعد موت المتبرع بهما

رئتان سليمتان تمكن الأطباء من الاحتفاظ بهما بعد موت المتبرع بهما

كشفت دراسة أجراها فريق علمي بجامعة نورث كارولاينا الأميركية أن الرئة هي العضو البشري الأطول عمرا بعد الوفاة.

وتفتح الدراسة نافذة أمل واسعة أمام أعداد كبيرة من المصابين بعجز رئوي ممن هم بحاجة لزرع رئات لمتبرعين وافاهم الأجل.

XS
SM
MD
LG