Accessibility links

مكفوفون موريتانيون لا تكفيهم الموسيقى


جمعتهم محنة فقد البصر لكنها لم تمنعهم من إتقان الموسيقى الموريتانية. وبعد الانتهاء من ترديد أغانيهم المفضلة يخرجون إلى شوارع نواكشوط للانضمام إلى طابور المتسولين بحثا عن لقمة العيش لأن ما يأتيهم من إتقان الموسيقى لا يكفي لإطعام أسرهم.

ويقول رئيس المجموعة عبد الله إن الموهبة التي ولدت معهم تكاد تضيع في زحام الحياة وبسبب عقلية المجتمع التي تؤمن بأن أصحاب الاحتياجات الخاصة لا يمكن أن يكونوا مثار إعجاب.

ويشكو عبد الله ورفاقه قلة العروض لأن مجال الموسيقى لا يزال حكرا على عائلات بعينها في موريتانيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG