Accessibility links

نزوح أهالي شرق دمشق مع استمرار المعارك


لم تعد مدينة دمشق محصنة من صراع مستمر منذ أكثر من ست سنوات، فهيئة تحرير الشام، وهي ائتلاف يضم جماعات إسلامية متشددة أبرزها "جبهة فتح الشام"، استأنفت هجومها على الأحياء الشرقية من دمشق في محاولة للسيطرة على حي جوبر ومنطقة المعامل الصناعية القريبة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG