Accessibility links

تقارير: السيسي غاضب من التجاهل الأميركي ولن يحضر قمة واشنطن


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

رجحت وسائل إعلام مصرية عدم حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي القمة الأميركية الإفريقية المقررة الأسبوع المقبل في واشنطن، وذلك على خلفية التوتر في العلاقات بين البلدين وكان آخرها توجيه الدعوة إليه للحضور في اللحظات الأخيرة.

وكانت واشنطن أعلنت أنها لن تدعو مصر لحضور هذه القمة بسبب تعليق عضويتها في الاتحاد الإفريقي على خلفية إطاحة الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي، لكنها عادت في 14 تموز/يوليو 2014 لتوجه الدعوة للحضور.

وكان للموقف الأميركي إزاء هذا الأمر ردود أفعال لدى وسائل إعلام مصرية، فقد دعا الإعلامي المصري عمرو أديب السيسي إلى عدم الحضور، معتبرا أن التأخير في توجيها يعد "إهانة للرئيس":

وبينما لم يصدر بعد أي بيان رسمي بشأن مستوى الوفد الممثل لمصر في القمة، رجحت صحيفة الشروق المصرية أن يتجه السيسي إلى إيفاد رئيس الوزراء إبراهيم محلب لتمثيل بلاده.

ونقلت عن "مصادر سياسية" إن هذا يعود بدرجة ما إلى قرار الإدارة الأميركية عدم عقد أي لقاءات ثنائية بين الرئيس باراك أوباما وأي من الرؤساء المشاركين في القمة، بسبب جدول أوباما المزدحم.

وأشار مصدر مصري آخر للصحيفة إلى صعوبة القبول بزيارة السيسي لواشنطن دون أن يكون ذلك مصحوبا ولو بلقاء قصير مع الرئيس أوباما في ضوء التطورات المتلاحقة التي شهدتها العلاقات المصرية الأميركية منذ عزل مرسي.

وقد عزز توتر العلاقات بين واشنطن والقاهرة أن الإدارة الأميركية شنت هجوما لاذعا ضد السلطات المصرية بسبب الحملة الأمنية التي شنتها تجاه جماعة الإخوان المسلمين، وقامت بتجميد جزء من المساعدات قبل أن تقرر الإفراج عنها في وقت لاحق.

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة حضرت بتمثيل منخفض حفل تنصيب السيسي رئيسا للبلاد، إلا أن التصريحات المتبادلة بين البلدين أشارت إلى رغبة في تصحيح الأوضاع واحتواء التوتر.

وفي 14 تموز/يوليو الجاري أعلن متحدث باسم البيت الأبيض توجيه الدعوة رسميا لمصر لحضور القمة، مبررا عدم توجيه الدعوة في بداية الأمر إلى أن عضوية مصر في الاتحاد الإفريقي كانت معلقة، وأن الإدارة اتخذت هذا القرار بعد استعادة القاهرة عضويتها.

وقبل أيام قليلة من انعقاد القمة، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي ، لم تسمه، إن السيسي وملك المغرب محمد السادس لن يحضراها، من دون أن تشر إلى أسباب عدم حضور الأخير لها.

ومن المقرر عد القمة في الفترة من 4 إلى 6 آب/أغسطس، وتتناول تعزيز الروابط الاقتصادية بين الولايات المتحدة والدول الإفريقية.

ودعي زعماء 50 دولة إفريقية للمشاركة في قمة واشنطن في حين حجبت الدعوة عن أربع دول فقط هي السودان وإريتريا وزيمبابوي وجمهورية إفريقيا الوسطى.

المصدر: وكالات ووسائل إعلام مصرية

XS
SM
MD
LG