Accessibility links

السيسي يبحث المبادرة الخليجية مع مبعوثين قطري وسعودي


العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز مستقبلا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في جدة في آب/أغسطس 2014

العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز مستقبلا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في جدة في آب/أغسطس 2014

ناقش الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لدى استقباله السبت رئيس الديوان الملكي السعودي خالد بن عبد العزيز التويجري والشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثان مبعوث أمير قطر، المبادرة الخليجية الخاصة بدعم مصر.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن اللقاء تناول مبادرة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بشأن ما تم التأكيد عليه في اجتماع مجلس التعاون الخليجي من دعم مصر والعمل على تعزيز التوافق بينها وبين قطر.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف إن السيسي رحب بجهود العاهل السعودي "الرامية إلى تحقيق الوحدة بين الدول العربية ونبذ الانقسام في إطار من الاحترام الكامل لإرادة الشعوب وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول".

وأضاف أن مصر تتطلع إلى "حقبة جديدة تطوي خلافات الماضي " مشيرا إلى أن "المرحلة الراهنة تقتضي تغليب وحدة الصف والعمل الصادق برؤية مشتركة تحقق آمال وطموحات الشعوب العربية".

وناشد السيسي "المفكرين والإعلاميين" التجاوب مع المبادرة ودعمها من أجل المضي قدما في تعزيز العلاقات المصرية القطرية بوجه خاص والعلاقات العربية بوجه عام.

وكان الملك عبد الله قد دعا مصر الشهر الماضي إلى الانفتاح على قطر والمساهمة في إنجاح المصالحة الخليجية التي تم التوصل إليها في الرياض.

ودعا وسائل الإعلام وقادة الرأي في الخليج إلى التهدئة والمساعدة في فتح صفحة جديدة.

واستقبلت مصر، من جانبها، المبادرة بترحيب وأعلنت تجاوبها الكامل معها.

وتدهورت العلاقات بين مصر وقطر بشكل كبير بعد قيام الجيش المصري بعزل الرئيس محمد مرسي، واستمر هذا الوضع بعد وصول عبد الفتاح السيسي إلى سدة الرئاسة.

وكانت قطر تعد الداعم الأبرز لإدارة مرسي، فيما تدعم السعودية والإمارات والكويت الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقررت السعودية والإمارات والبحرين الشهر الماضي إعادة سفرائها إلى الدوحة بعد ثمانية أشهر من القطيعة، وذلك في إطار اتفاق مصالحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG