Accessibility links

logo-print

لاجئون عراقيون.. معاناة حتى بعد الفرار من قبضة #داعش


سيارات نازحين عراقيين فارين من مناطق يسيطر عليها داعش

سيارات نازحين عراقيين فارين من مناطق يسيطر عليها داعش

يزداد عدد النازحين واللاجئين العراقيين باضطراد، وتتفاقم معاناتهم مع استمرار التردي الأمني في بلادهم.

وتبدو يوميات الفارين إلى الخارج أخف وطأة من معاناة القابعين في قبضة الدولة الإسلامية (داعش)، حتى وإن كان المكان الجديد، وطنا منكوبا هو الآخر بالحرب.

برنامج "اليوم" سلط الضوء على مرحّلين عراقيين يواصلون السفر إلى المنافي القريب منها والبعيد بعد فشل الحكومات المتعاقبة في تحسين ظروف عيشهم.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG