Accessibility links

وفاة الطفل مؤمن أمام مستشفى في طرابلس يهز الشارع اللبناني


مؤمن الذي توفي أمام مستشفى في طرابلس

مؤمن الذي توفي أمام مستشفى في طرابلس

لفظ الطفل اللبناني مؤمن، الذي لم يتجاوز ربيعه الثاني، أنفاسه الأخيرة بين ذراعي والده التائه في أرجاء مستشفيات طرابلس بعد رفضها استقباله بسبب عجز الأب من توفير مبلغ العلاج الكامل سلفا.

وبلغت قصة مؤمن، الذي كان مصابا بالسحايا، ساحات القضاء فيما عبر ناشطو المجتمع المدني عن دعمهم للطفل بإقامة مأتم رمزي له أمام وزارة الصحة، ومطالبة السلطات بضرورة التدخل لإصلاح ملف التأمين الصحي وإيجاد الحلول المناسبة لمعاناة المواطنين.


تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG