Accessibility links

سجينات في المغرب يستفدن من برامج تأهلهن لحياة أفضل


السجينة إيمان

السجينة إيمان

لم تعد السجون مكانا يقضي فيه الخارجون عن القانون مدة عقابهم فحسب، بل أصبحت مكانا للتصالح مع الذات، فضلا عن اكتساب مهارات على أمل إعادة الاندماج في المجتمع وتعميم الفائدة.

التقت قناة "الحرة" بالسجينة المغربية إيمان التي تمضي عقوبة ثلاث سنوات، والتي كشفت أنها تستغل فترة حبسها لتؤهل نفسها لتصبح عنصرا فاعلا في المجتمع.

وقد حصلت إيمان داخل أسوار السجن على دبلوم في الخياطة، وتوشك الحصول على دبلوم آخر في الحلاقة والتجميل، كما أنها تستغل إقامتها في السجن في صقل موهبتها في الكتابة.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي ل"قناة الحرة:"


XS
SM
MD
LG