Accessibility links

logo-print
غيّر إهمال طبي حياة ريم إلى الأبد، فقد شلت حركتها عقب وضع طفليها التوأم وباتت طريحة الفراش فتخلى عنها زوجها آخذا معه طفليهما.

ولم يبق بجوار ريم التي تعاني منذ عام 2006، سوى والدتها التي ترعاها وتبكيها وتبعث فيها أمل رؤية طفليها من جديد.
XS
SM
MD
LG