Accessibility links

logo-print

#سورية.. بأي حال عدت يا عيد؟


أطفال سوريون خلال احتفالات العيد في إحدى المناطق الآمنة في دمشق

أطفال سوريون خلال احتفالات العيد في إحدى المناطق الآمنة في دمشق

للأعياد فرحة خاصة عند الأطفال في كل أنحاء العالم لأنها مواسم بهجة وفرح وألوان وألعاب ولكن سورية للعام الثالث تبقى استثناء بفعل الحرب المتصاعدة فيها.

وقد تغيرت فرحة الأطفال بالعيد عن المعتاد، فيما يدق الناشطون والأطباء ناقوس الخطر بسبب النقص الكبير في المواد الغذائية والطبية حتى في العيد.

XS
SM
MD
LG