Accessibility links

logo-print

أطفال سورية.. إصرار على الاستمرار رغم المعاناة


طالبات سوريات يتلقين التعليم في أحد الفصول المخصصة للاجئين السوريين في البقاع اللبناني

طالبات سوريات يتلقين التعليم في أحد الفصول المخصصة للاجئين السوريين في البقاع اللبناني

أوضاع إنسانية صعبة، أزمات نفسية وصعوبات في الدراسة إذا توفرت، هذه هي باختصار أحوال أطفال اللاجئين السوريين الذين يحلمون بحياة طبيعية ومستقرة.

وقالت إحدى مدرسات أطفال لاجئين في البقاع اللبناني لقناة "الحرة" إن الحالة النفسية للطلاب متدهورة بعد اقتلاعهم من بيئتهم وانتقالهم للعيش كلاجئين بعيدا عن وطنهم.

لكن رغم كل التحديات والظروف الصعبة، يصر الأطفال اللاجئون على تلقي التعليم مستفيدين من الفرصة التي حرم منها عشرات آلاف الأطفال داخل وخارج سورية.

XS
SM
MD
LG