Accessibility links

logo-print

الصامتون.. إبداعات فنية تخترق جدار العزلة


جانب من عرض لفرقة الصامتين

جانب من عرض لفرقة الصامتين

نجح 30 شابا وشابة من الصم والبكم في مصر في اختراق الحواجز التي أقامتها إعاقتهم حول كل منهم ليقدموا لجمهورهم عروضا في الأداء الحركي تثير الإعجاب.

ويرجع الفضل في تأسيس الفرقة إلى رضا عبد العزيز، مدرس المسرح في مدرسة للصم والبكم في مدينة المحلة الكبرى، الذي قرر أن يجمع هذه الفئة من الشباب في فرقة انطلقت عام 2005 أطلق عليها اسم "فرقة الصامتين".

وقال عبد العزيز لقناة "الحرة"، إنه كموسيقي واستعراضي، وظف قدراته الفنية وخبراته في الميدان من أجل ابتكار لغة للصم والبكم خاصة بالمسرح، فكانت لغة الأداء الحركي عبر النقر على ظهر اليد والكتف لإعطاء أعضاء الفرقة الإيقاع الموسيقي.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG