Accessibility links

logo-print

مجدي حسين... قصة نجاح كفيف من عامل بمصنع إلى وكيل كلية


مجدي حسين

مجدي حسين

سافر مجدي حسين، الذي فقد بصره في طفولته، لتعليم القرآن في إحدى الدول العربية، لكنه استغل أوقات فراغه هناك للحصول على درجتي ماجستير ودكتوراه.

وبعد إتمام دراسته عاد حسين إلى مصر وبدأ مهمة البحث عن فرصة عمل تتناسب وشهادته، فأصبح مدرسا في كلية الآداب بجامعة دمنهور، ثم سرعان ما ترقى ليصبح رئيسا لقسم اللغة العربية ثم وكيلا للكلية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG