Accessibility links

logo-print

سبوزهامي.. الطفلة التي كان شقيقها سيفجرها


الطفلة سبوزهامي التي حاولت طالبان تجنيدها

الطفلة سبوزهامي التي حاولت طالبان تجنيدها

فرار من الموت إلى المجهول، عنوان يلخص القصة المأساوية لفتاة أفغانية حاول مسلحو طالبان تجنيدها لتنفيذ عملية انتحارية في مركز للشرطة في ولاية هلمند.

سبوزهامي، البالغة من العمر 10 أعوام، قررت تسليم نفسها الأحد قبل أن تفجر الحزام الناسف الذي أجبرت على ارتدائه.

وقد أعلنت الشرطة الأفغانية أنها تبحث عن شقيق سبورهامي الذي اتهمته الفتاة بالوقوف وراء العملية الفاشلة.

أما حركة طالبان فقد نفت أي علاقة لها بالقضية لكنها اتهمت مرارا بالتورط في مثل هذه الممارسات التي تنفيها باستمرار.

تفاصيل القصة في تقرير قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG