Accessibility links

logo-print

أمل كلوني تدافع عن الأيزيديات.. وتتوعد داعش


المحامية أمل علم الدين

المحامية أمل علم الدين

أعلنت محامية حقوق الإنسان أمل كلوني عبر مكتبها للمحاماة أنها ستدافع عن النساء الأيزيديات اللائي وقعن ضحايا الاستعباد الجنسي والاغتصاب، والإبادة الجماعية من قبل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وتسعى زوجة كلوني لمحاكمة داعش في محكمة العدل الدولية بسبب الجرائم التي ارتكبت ضد الأيزيديين.

وقالت أمل في بيان "الآلاف من المدنيين الأيزيديين قُتلوا، والآلاف من النساء الأيزيديات تم استعبادهن واغتصابهن ولم يتحرك أي شخص أو جهة من أجل محاسبة داعش أمام المحاكم الدولية".

شاهد أمل كلوني خلال زيارتها للاجئين سوريين في ميونخ الألمانية:

واحتجز مسلحو التنظيم المتشدد نحو 5000 رجل وامرأة من الأيزيديين في منطقة سنجار بالعراق في صيف عام 2014. ويقول ناشطون إن نحو 2000 تمكنوا من الفرار أو جرى تهريبهم إلى خارج الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في العراق وسورية.

وفي 3 آب/أغسطس من السنة الماضية تمكن داعش من الاستيلاء على جبل سنجار حيث تقيم غالبية من الطائفة الأيزيدية. وحسب إحصائيات حكومة إقليم كردستان فإن 1280 شخصا قتلوا خلال هجوم داعش على سنجار، في حين توفي 280 بسبب نقص الغذاء والأدوية.

ودفعت سيطرة داعش على الجبل إلى نزوح 400 ألف أيزيدي إلى مناطق كردية، فيما رحل آخرون إلى دول مجاورة أو أوروبية.

ودمر داعش تقريبا جميع الرموز الدينية والتاريخية لسنجار خلال الأشهر الأولى لسيطرته على المنطقة، إذ دمر أكثر من 12 مرقدا في جبل سنجار لوحده.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG