Accessibility links

أمانو يزور إيران لبحث ترتيبات تنفيذ الاتفاق النووي


المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو

وصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الاثنين إلى طهران لإجراء محادثات مع الرئيس حسن روحاني بعد يومين على دخول الاتفاق حول الملف النووي الإيراني حيز التنفيذ، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "ايرنا".

وقال المتحدث باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي إن امانو "يأتي بدعوة من إيران".

وأوضح أن إيران تسعى بمساعدة الوكالة الدولية إلى تقليص مدة الاتفاق النووي الذي يمتد على ثماني سنوات، مشيرا إلى أن "هذا ممكن بمساعدة الوكالة".

ولفت كمالوندي إلى بند في الاتفاق الموقع بين إيران والدول الست الكبرى، ينص على تقليص إيران برنامجها النووي لفترة ثماني سنوات.

وسيلتقي أمانو كذلك رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي ليبحث معه إجراءات التثبت من البرنامج النووي الإيراني ومراقبته.

تحديث 9:52 ت.غ

يبدأ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الاثنين، زيارة إلى إيران في إطار متابعة دور الوكالة الدولية في مراقبة التزامات وتعهدات إيران النووية المرتبطة بخطة العمل الشاملة التي توصلت إليها طهران مع دول مجموعة الست في العاصمة فيينا.

ومن المقرر أن يلتقي أمانو خلال الزيارة بكل من الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي.

وأشارت وكالة أنباء فارس الرسمية إلى أن الزيارة كانت مرتقبة وتأتي في إطار متابعة دور الوكالة في تنفيذ الاتفاق النووي الموقع.

وفي سياق ذي صلة، أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف الأحد، الإفراج عن 32.6 مليار دولار من الأرصدة المجمدة مع دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ.

وأوضح سيف، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني، أن 28.1 مليار دولار من الأرصدة المفرج عنها تتعلق بالبنك المركزي، مقابل 4.5 مليار دولار للحكومة.

وأشار إلى أن بعد التوصل للاتفاق، تم الإفراج عن 700 مليون دولار شهريا من الأرصدة المجمدة، استخدمت في تغطية استيراد السلع الأساسية.

وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد أن أولئك الذين كانوا يشككون بالاتفاق النووي أثبتوا أنهم "مخطئون تماما"، وذلك خلال أول مؤتمر صحافي يعقده بعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ السبت.

وقال روحاني في إشارة إلى رفع العقوبات، المصرفية خصوصا، إنه "بعد ساعات فقط من بدء تنفيذ الاتفاق، تم فتح أكثر من 1000 خط ائتمان من مصارف أجنبية عدة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG