Accessibility links

الأمازيغ هم السكان الأصليون لمنطقة شمال أفريقيا. ويعني لفظ الأمازيغ "الرجال الأحرار". وتمتد "الجغرافيا الأمازيغية" من واحة سيوة المصرية شرقا إلى المحيط الأطلسي غربا، ومن البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى الصحراء الكبرى جنوبا.

ويوجد الأمازيغ في مالي وفي النيجر وشمال بوركينا فاسو. ويطلق أمازيغ الصحراء الكبرى على أنفسهم "الطوارق"، إضافة إلى جزر الكناري، التي لا تزال فيها مجموعات أمازيغية، تطلق على نفسها "الغوانش".

1- التقويم الأمازيغي

يمتد تاريخ الأمازيغ إلى أكثر من 3000 سنة ولهم تقويم زمني خاص، ففي الزمن الأمازيغي، نحن الآن في عام 2966.

هو تقويم فلاحي يرتبط بالأرض، ويرجع الأمازيغ إحياء رأس السنة الأمازيغية، في 13 كانون الثاني/ يناير، إلى سنة 950 قبل الميلاد، وهي السنة التي استطاع فيها الملك الأمازيغي شيشونق الانتصار على ملك الفراعنة رامسيس الثالث، وأسس في مصر الفرعونية أسرته 22.

2- العلم الأمازيغي

العلم الأمازيغي

العلم الأمازيغي

هو علم ثقافي يوحد الأمازيغ، كما يرمز إلى أرضهم التي يطلقون عليها اسم "تامازغا".

اعتمده الكونغرس العالمي الأمازيغي سنة 1998، في اجتماع عقده في جزر الكناري.

أما ألوانه فهي ثلاثة: الأزرق والأخضر والأصفر، بالإضافة إلى رمز الهوية الأمازيغية حرف الزاي، باللون الأحمر.

ويرمز اللون الأزرق إلى البحر الأبيض المتوسط وإلى المحيط الأطلسي، فيما يرمز اللون الأخضر إلى طبيعة وجغرافية شمال أفريقيا، ويرمز اللون الأصفر إلى الصحراء الكبرى، أما اللون الأحمر فهو يرمز إلى المقاومة.

3- اللغة الأمازيغية

تنتمي اللغة الأمازيغية إلى عائلة اللغات الأفرو أسيوية، ولا توجد اليوم أرقام دقيقة حول عدد الأمازيغ الذين يتحدثون بها، غير أنه صارت اللغة الرسمية في المغرب، إلى جانب العربية، منذ سنة 2011.

اللغة الأمازيغية من اللغات القديمة التي تصارع الزمن، ولعل ترسيمها بكل من المغرب واعتراف الجزائر بها سيساهم في حمايتها من الانقراض.

تنقسم الأمازيغية إلى لهجات مختلفة، ففي المغرب مثلا توجد ثلاث لهجات أمازيغية، كما توجد العشرات من اللهجات الأمازيغية الأخرى في مختلف بلدان شمال إفريقيا.

4- الحرف الأمازيغي

تكتب اللغة الأمازيغية بالحرف الأمازيغي الذي يسمى بـ "تيفيناغ"، وهو حرف ليبي قديم وجد منقوشا في عدد من الصخور في بلدان شمال أفريقيا.

اعترفت به المنظمة الدولية للمعيرة ISO-UNICODE منذ 2004، واعتمدته مايكروسوفت في آخر إصداراتها.

5- ديانة الأمازيغ

عبد الأمازيغ الشمس والقمر، كما تأثروا بالديانات المصرية القديمة التي اشتركوا معها في الإله آمون. كما اعتنقوا المسيحية وساهموا في إغنائها، قبل أن يعتنقوا الإسلام بعد وصول الجيوش العربية إلى شمال أفريقيا.

6- تقلدوا رتبة الباباوية وحكموا الإمبراطورية الرومانية

من الأمازيغ الذين تقلدوا رتبة رفيعة في الكنسية المسيحية، القديس فيكتور الأول وجيلسيوس الأول، ومن الأمازيغ من حكم الإمبراطورية الرومانية في قمة أوجها، كسبتموس سيليروس وماكرينوس وآخرون.

7- أول من حاول الطيران

رغم ما وصلت إليه صناعة الطيران اليوم من تطور، إلا أن بدايتها انطلقت على يد عالم فلكي ومخترع أمازيغي اسمه عباس ابن فرناس.

العالم المولود في الأندلس، عاش في كنف الخلفاء الأمويين في قرطبة، وحاول دراسة الطيران، انطلاقا من الطيور، فصنع أجنحة وقفز من مرتفع لتجريبها، فكانت محاولته انتحارية، لكن لا يزال يستند إليها إلى اليوم في دراسة تاريخ الطيران.

المصدر: موقع "الحرة" / موقع برنامج أمودو/ صحف مغاربية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG