Accessibility links

logo-print

تشديد إجراءات التحقق من تأشيرات الطلبة الأجانب بعد أحداث بوسطن


مسافرون يصلون إلى مطار دولاس الدولي في فرجينيا

مسافرون يصلون إلى مطار دولاس الدولي في فرجينيا

قال مسؤول أميركي إن وزارة الأمن الداخلي شددت إجراءات منح الأجانب تأشيرات دخول للدراسة، بعد أن تعرضت الوزارة لانتقادات لفشلها في التحقق من وضع رجل من قازاختسان يواجه اتهامات بعد التفجير عند سباق الماراثون في بوسطن.

وقال موظف اطلع على مذكرة أصدرتها إدارة الجمارك وحماية الحدود إن تعليمات صدرت للضباط بمراجعة تأشيرات جميع الطلبة "بشكل فعال وفوري" على قاعدة بيانات الطلبة والمدارس الدولية الخاصة بشبكة معلومات تبادل الطلبة والزائرين.

وتتعرض وزارة الأمن الداخلي لانتقادات لأنها لم تتحقق بشكل سليم من وضع تأشيرة عظمت تاجياكوف وهو صديق لأحد المشتبه بهما في تفجيري بوسطن عندما دخل البلاد بطريقة غير شرعية بتأشيرة طالب في يناير/كانون الثاني.

وقالت الوزارة إنه سمح لتاجياكوف الذي كانت لديه تأشيرة طالب سارية حتى يوم 30 أغسطس/آب عام 2013 بدخول للولايات المتحدة في 20 يناير/كانون الثاني 2013، لكنه كان قد فصل من الجامعة التي كان يدرس بها.

وكان تاجياكوف واحدا من ثلاثة شبان أعمارهم 19 عاما اتهموا هذا الأسبوع بعرقلة التحقيق في التفجير الذي وقع الشهر الماضي بإخفاء حقيبة ظهر وألعاب نارية عثر عليها في غرفة جوهر تسارناييف الذي يشتبه في تنفيذه التفجير.

وقالت الوزارة إن ضابط الجوازات لم يعرف أن تاجياكوف فصل من جامعة ماساتشوستس دارتماوث لأسباب أكاديمية في الرابع من يناير/كانون الثاني وهو أمر يستوجب إنهاء التأشيرة الممنوحة له.

ولم يراجع ضابط الجوازات قاعدة بيانات الطلبة والمدارس الدولية التي كانت قد حدثت عند وصول تاجياكوف في يناير/كانون الثاني ونتيجة لذلك سمح الضابط له بدخول الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG