Accessibility links

logo-print

مسؤول: لا تنسيق بين المستشارين الأميركيين والحشد الشعبي في العراق


خبير عسكري أميركي خلال تدريب جندي عراقي

خبير عسكري أميركي خلال تدريب جندي عراقي

كشف مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن القوات الأميركية المنتشرة في العراق، تقوم بمهامها في قواعد عسكرية يتواجد فيها عناصر من قوات الحشد الشعبي.

وأوضح المسؤول في تصريح لمراسل قناة " الحرة"، أن القيادة العسكرية في الولايات المتحدة لا ترى أي مشكلة في الأمر، طالما أن هذه العناصر تخضع لقيادة الحكومة العراقية.

ونفى المتحدث وجود أي تنسيق بين المستشارين الأميركيين وهذه القوات.

مجلس الأنبار: نريد سلاحا

وفي سياق متصل، قلل مجلس محافظة الأنبار من أهمية دور المستشارين الأميركيين في استعادة مدن المحافظة من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وحسبما أفاد المتحدث باسم مجلس المحافظة عيد عماش، فإن دور هؤلاء المستشارين اقتصر على تدريب المتطوعين، وسط غياب خطة واضحة لإخراج داعش من مدن الأنبار.

وجدد عماش مطالبته الحكومة العراقية بتزويد المتطوعين من أبناء المحافظة الذين انضموا إلى الحشد الشعبي، بأسلحة حديثة، لتعزيز قدراتهم القتالية، تمهيدا لمشاركتهم مع قوات الأمن في تنفيذ عملية استعادة السيطرة على مدن المحافظة.

وكانت حكومة الأنبار المحلية قد أعلنت الأسبوع الماضي انتهاء تدريب مئات المتطوعين في قاعدة الحبانية العسكرية شرقي مدينة الرمادي، بإشراف مستشارين عسكرين من الولايات المتحدة:

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG