Accessibility links

العفو الدولية تنتقد تجاهل جوبا لانتهاكات حقوق الإنسان


جنود من جيش جنوب السودان - أرشيف

جنود من جيش جنوب السودان - أرشيف

انتقدت منظمة العفو الدولية الأربعاء تجاهل حكومة جنوب السودان لما وصفته بأنها "انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان" ارتكبتها قوات الأمن التي تقوم بحملة لنزع الأسلحة في ولاية جونغلي.

وقالت مديرة فرع إفريقيا في المنظمة اودري غوغران في بيان أصدرته الأربعاء "بدلا من إرساء الأمن في المنطقة ارتكبت قوات الجيش الوطني لجنوب السودان والشرطة انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان بينما لا تبذل الحكومة الكثير لوقف تلك التجاوزات".

وطالب المنظمة حكومة جنوب السودان باتخاذ إجراءات فورية لوقف انتهاكات حقوق الإنسان و"ما ترتكبه قوات الأمن من تعذيب واغتيال وعنف جنسي في سياق حملتها لنزع أسلحة المدنيين" في جونغلي.

وشهدت جونغلي، أكبر ولاية في دولة جنوب السودان أعمال عنف قبلية نهاية ديسمبر/ كانون الأول وبداية يناير/كانون الثاني، عندما هاجم نحو ستة آلاف من عناصر ميليشيا قبيلة لو نيور قرى قبيلة مورلي في منطقة بيبور. وأسفرت تلك الهجمات والرد عليها عن سقوط أكثر من 900 قتيل، حسب تقارير أصدرتها الأمم المتحدة.

وتعرض الجيش الوطني لجنوب السودان إلى انتقادات شديدة لقمعه العنيف للمدنيين.

واتهمت الأمم المتحدة في أغسطس/آب الماضي "عناصر خارجة عن السيطرة" في قوات أمن جنوب السودان بارتكاب جرائم اغتيال وتعذيب واغتصاب وخطف في جونغلي، استهدفت خصوصا نساء وأطفالا.

وكانت جونغلي إحدى أهم مناطق القتال خلال الحرب الأهلية الثانية بين الجيش السوداني والمتمردين الجنوبيين من 1983 إلى 2005.
XS
SM
MD
LG