Accessibility links

logo-print

قطر: اتهامنا بالإساءة للعمال الأجانب خاطئ


عمال من نيبال ينتظرون أوراق عملهم من أجل السفر إلى قطر

عمال من نيبال ينتظرون أوراق عملهم من أجل السفر إلى قطر

رفضت السلطات القطرية الأربعاء انتقادات منظمة العفو الدولية لها بعدم بذل جهود لوقف انتهاك حقوق العمال الأجانب منذ أن أسند إليها تنظيم مونديال كرة القدم لعام 2022 قبل خمس سنوات.

وقالت الحكومة القطرية في بيان إن انتقادات منظمة العفو الدولية غير دقيقة وخارج السياق وباطلة، وأضافت القول: "نعتقد أن الاتهامات التي مفادها بأن قطر فشلت في تحسين حقوق الإنسان بالنسبة إلى ضيوفها من العمال، هي ببساطة خاطئة".

وأشار البيان إلى أن قطر ملتزمة بـ "حماية العمال الذين يساعدوننا في بناء أمتنا" وأن هناك إصلاحات جوهرية تمت وأخرى قيد التنفيذ.

ونشرت منظمة العفو الدولية الثلاثاء بيانا اتهمت فيه قطر بـ"عدم القيام بشيء تقريبا" لتحسين ظروف العمال الأجانب الذين يعمل معظمهم في مشاريع مرتبطة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022، على رغم ضغوط دولية وانتقادات واسعة.

وحضت المنظمة في تقريرها الصادر عشية الذكرى الخامسة لمنح قطر حق استضافة البطولة التي تعد الأبرز رياضيا في العالم، الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، على الدفع باتجاه تعديل ظروف العمال سريعا.

اتهامات جديدة لقطر... تحدث: 16:51 تغ.

اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات القطرية باستمرار "استغلال" العمال على الرغم من الإصلاحات التي أعلنتها منذ فوزها بحق تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم قبل خمس سنوات.

وقالت المنظمة في بيان إن نظام "الكفالة" في قطر يضع العمال الأجانب تحت رحمة أرباب عملهم.

وامتنعت وزارة العمل القطرية عن التعليق على البيان الذي وصف التعديلات الأخيرة على قوانين العمل باعتبارها مجرد "ترقيع".

وقالت وكالة رويترز إن مسؤولا في الوزارة رفض تقارير مماثلة لمنظمات غير حكومية ورأى أنها تهدف إلى "خلق دعاية سلبية" عن قطر في الخارج.

وكانت المنظمة قد وجهت لقطر اتهامات مماثلة في أيار/مايو الماضي، وعبرت عن أسفها "لعدم وفائها بالوعود" التي قطعتها لجهة إصلاح قوانين العمل لتحسين ظروف العمال الأجانب.

وحسب المنظمة الحقوقية، فإن إحصاءاتها المستندة إلى أرقام استقتها من الحكومتين الهندية والنيبالية تشير إلى أن 411 عاملا من هذين البلدين، وهما أكبر مصدرين للعمالة الأجنبية في قطر، لقوا حتفهم في قطر في 2014، من دون أن توضح ملابسات وفاتهم.

وردت السلطات القطرية، من جهتها، بالقول إنها أجرت تغييرات كبيرة خلال العام الماضي لتحسين حقوق وأوضاع العمالة الوافدة لا سيما "نظام حماية الأجور ونظام الدفع الإلكتروني لضمان دفع أجور العمال في الوقت المحدد".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG