Accessibility links

إيطالية تثير جدلا حول التجارب العلمية على الحيوانات


متظاهرون يرتدون أقنعة للتنديد بالتجارب الطبية على الحيوانات

متظاهرون يرتدون أقنعة للتنديد بالتجارب الطبية على الحيوانات

تعرضت طالبة إيطالية مصابة بأربعة أمراض وراثية نادرة لهجوم إلكتروني بعدما دافعت عن التجارب الطبية التي تجرى على الحيوانات، مثيرة من دون قصدها جدلا في إيطاليا.
وكتبت الطالبة في الطب البيطري كاترينا سيمونسن على صفحتها في "فيسبوك" في 21 كانون الأول/ديسمبر ما مضمونه: "أنا كاترينا، أقدر الأبحاث التطبيقية بما فيها التجارب على الحيوانات، فمن دونها كنت فارقت الحياة في التاسعة من العمر".
وبعد ساعات من نشرها الرسالة، تلقت كاترينا 500 شتيمة و30 دعاء عليها بالموت من أشخاص وصفوا أنفسهم بمؤيدي الرفق بالحيوان.
ومع مرور الساعات، تزايد عدد الرسائل الموجهة إلى هذه الشابة النباتية (25 عاما)، وجاء في إحداها "لن أضحي بسمكتي الحمراء حتى لو متِ غدا"، وفي رسالة أخرى كتب "لعله من الأفضل أن تموتي".
وأقدمت الشابة على نشر شريطي فيديو لتبرير موقفها، وعلقت: "خطائي الوحيد هو أنني أردت أن أظهر لكم كيف يتعايش المرء مع أمراضي، من دون الحاجة إلى قتل أحد لمعالجتي".
وتلقت الشابة في المقابل رسائل مؤيدة لها، أبرزها رسالة من الأمين العام الجديد للحزب الديموقراطي (اليسار) ورئيس بلدية فلورنسا ماتيو رنتسي.
وقد نشرت الشابة شريطا جديدا الأحد تظهر فيه على سريرها في المستشفى وهي تضع قناع أوكسيجين لتؤكد فيه أنها "متعبة جدا".


ونددت صحف إيطالية ب"الرجم الافتراضي"، الذي تعرضت له كاترينا، معتبرة أنه "من غير المقبول أن يفقد الإنسان حسه الإنساني للدفاع عن الحيوانات، ومؤكدة أنه "من غير المجدي أن يقلق المرء على دجاج المزارع إذا كان لا يتعاطف مع شابة تعيش بفضل آلة".
XS
SM
MD
LG