Accessibility links

العراق.. انطلاق عمليات تحرير الأنبار وواشنطن تتعهد بالمساعدة


عناصر من الجيش العراقي

عناصر من الجيش العراقي

بدأت القوات العراقية، بدعم من الحشد الشعبي وأبناء العشائر، عملية عسكرية واسعة النطاق الاثنين لاستعادة مدن محافظة الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وانطلقت العمليات في الساعة الخامسة فجرا بتوقيت بغداد (الثامنة بتوقيت غرينتش).

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع وقيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، بدء عمليات تحرير الأنبار في بيان متلفز نقلته قناة العراقية شبه الرسمية:

وأكد المتحدث باسم البيض جوش ارنست أن الولايات المتحدة وحلفائها سيدعمون القوات العراقية الحكومية خلال عملياتها في الأنبار.

وأعلنت القيادة المشتركة للتحالف الدولي أن طائرات التحالف شنت 39 غارة ضد مواقع داعش في العراق، وتسع غارات ضد مواقع التنظيم في سورية.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في بغداد، بأن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ساهم في اعداد ووضع الخطط العسكرية لاستعادة الأنبار.

وقال نقلا عن مصادر عسكرية، إن القوات المهاجمة نجحت في استعادة منطقة الملعب غربي الرمادي، وفرضت سيطرتها على منطقة الطاش جنوبي المدينة، وطوقت مدينة الفلوجة، حيث خرجت أكثر من 1000 عائلة من المدينة الاثنين بعد توفير ممرات آمنة لخروجها.

وقال المتحدث العسكري العميد سعد معن، إن القوات العراقية تحاصر مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها داعش منذ أكثر من عام، تمهيدا لاقتحامها. وأضاف أن الأيام الماضية شهدت عمليات عسكرية على محيط الفلوجة، وأسفرت عن تطويقها بالكامل، ومنع وصول الإمدادات والحركة والتنقل من الفلوجة إلى بقية مناطق المحافظة.

وكان داعش قد فرض سيطرته على أجزاء من المحافظة العام الماضي، وعزز تواجده في الأنبار بالسيطرة على مدينة الرمادي، مركز المحافظة، منتصف أيار/ مايو الماضي.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

أول دفعة من أف 16

وتأتي هذه التطورات الميدانية فيما أعلنت وزارة الدفاع العراقية، تسلم الدفعة الأولى من مقاتلات أف 16 الأميركية. وأشارت الوزارة إلى أن المقاتلات وصلت إلى قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين.

العبادي يتوعد داعش

وتعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بالاقتصاص من داعش في ساحات القتال، مشيراً إلى أن جرائم هذا التنظيم في استهداف المدنيين لن تثني عن طردهم من أراضي العراق.

وقال العبادي في بيان أصدره الاثنين إن القوات المسلحة والحشد الشعبي وأبناء العشائر ستلحق الهزائم تلو الأخرى بعناصر داعش.

المزيد من التفاصيل في تقرير "قناة الحرة"

المصدر: قناة الحرة/راديو سوا

XS
SM
MD
LG