Accessibility links

logo-print

أنجلينا جولي تمول مدرسة للبنات في أفغانستان


الممثلة الأميركية أنجلينا جولي

الممثلة الأميركية أنجلينا جولي

افتتحت نجمة السينما الأميركية وسفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة أنجلينا جولي مدرسة ابتدائية للبنات في أفغانستان تعتزم تمويلها من عائدات خط مجوهرات من تصميمها.

وذكر موقع E!News المتخصص في أخبار المشاهير الاثنين أن المدرسة التي تستوعب من 200 إلى 300 طالبة، تقع في منطقة خارج العاصمة كابل يفضل سكانها تعليم البنين على البنات.

وأضاف الموقع أن جولي اختارت المنطقة بسبب النسبة المرتفعة للنازحين فيها.

وعرض الموقع صورا للمدرسة التي افتتحت في نوفمبر/تشرين الثاني وبينها لوحة تذكارية تشيد بمساهمة الممثلة الأميركية.

وكانت جولي قد مولت أيضا مدرسة للبنات في شرق أفغانستان افتتحت في 2010، بحسب ما ذكرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وأورد الموقع أن جولي تعتزم تمويل المزيد من المدارس حول العالم من خلال بيع خط مجوهراتها "موضة جولي" (Style of Jolie) الذي ساهمت في تصميمه مع صانع المجوهرات روبرت بروكوب الذي صمم خاتم خطبتها من النجم السينمائي براد بيت في أبريل/نيسان 2012.

ونقل الموقع عن جولي قولها "إلى جانب الاستمتاع بالرضا الفني بتصميم هذه المجوهرات، فإن إدراكنا أن عملنا يخدم أيضا الهدف المشترك بتقديم العون للأطفال المحتاجين كان مصدر إلهام لنا".

وذكر موقع بروكوب الإلكتروني المختص بالمجوهرات أن أموال التعاون الثنائي بين المصمم وجولي خصصت لشراكة التعليم للأطفال في مناطق الصراع (التي تمولها جولي) لبناء مدرسة في أفغانستان.

مجوهرات جولي "باهظة الثمن"

وفقا لموقع "موضة جولي" فإن مجموعة المجوهرات الجديدة تضم نسخا من العقد ذي اللونين الأسود والذهبي الذي ارتدته الممثلة في العرض الأول لفيلمها Salt عام 2010، وخواتم من الذهب والزمرد وأقراط وأساور.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل بشأن الأسعار، إلا أنها ستكون دون شك "باهظة الثمن" بحسب موقع E!News.

ومن المرتقب أن تعرض المجوهرات للبيع بالتجزئة للمرة الأولى يوم الخميس عن طريق متجر "تيفول" للمجوهرات في كنساس سيتي، بحسب ما أعلنه المتجر.

وفازت جولي، وهي ممثلة ومخرجة، بجائزة "أوسكار" وجائزتي "غيلدز" وثلاث جوائز "غولدن غلوب". وبحسب مجلة "فوربس"، فإن جولي كانت أعلى ممثلي هوليوود أجرا في عامي 2009 و2011.
XS
SM
MD
LG