Accessibility links

أنجلينا جولي تدعو أعضاء مجلس الأمن لزيارة اللاجئين السوريين


أنجلينا جولي في جلسة مجلس الأمن

أنجلينا جولي في جلسة مجلس الأمن

ناشدت المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنجيلينا جولي الجمعة مجلس الأمن لأن يعمل، باعتباره كيانا واحدا، على إنهاء الصراع والتوصل إلى تسوية تجلب العدل والمساءلة للشعب السوري.

وقالت في كلمة لها أمام مجلس الأمن إنه "من المشجع رؤية تمثيل وزاري في مجلس الأمن من الأردن وإسبانيا وماليزيا، ولكن علينا العمل من أجل التوصل إلى حل سياسي لسورية باعتباره أمرا ملحا".

ودعت جولي أعضاء مجلس الأمن إلى زيارة اللاجئين السوريين ليروا بشكل مباشر أوضاعهم ويستمعوا إلى تجاربهم.

وطالبت جولي بدعم جيران سورية الذين يقدمون "مساهمات فائقة"، مستنكرة غرق آلاف اللاجئين على أعتاب أغنى قارات العالم، مضيفة أن "أحدا لا يخاطر بحياته وحياة أطفاله في هذه الرحلات المحفوفة بالمخاطر في البحر إلا بدافع من اليأس المطلق".

وأضافت: "إذا لم نتمكن من إنهاء الصراع، فإن علينا واجبا أخلاقيا لا مفر منه لمساعدة اللاجئين وتوفير السبل القانونية لسلامتهم".

مساعدات أميركية

من جهتها أعلنت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامنثا باور تقديم مساعدات أميركية للفلسطينيين العالقين في مخيم اليرموك بقيمة ستة ملايين دولار كمساعدات إضافية الى وكالة أونروا لتقديم مساعدات عاجلة لآلاف الأشخاص الذين لا يزالون عالقين في اليرموك وإلى الفلسطينيين والسوريين الآخرين الذين يحصلون على مساعدات حيوية من الوكالة.

وجددت باور رفض بلادها لأي مقترح يتضمن إشراك نظام الرئيس بشار الأسد في قتال الجماعات المتشددة في سورية، وأضافت أن الشراكة مع "نظام كهذا لن تساعدنا على هزيمة الجماعات المتطرفة العنيفة بل على النقيض من ذلك سيقوي شوكتها".

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG